لعبة فلايون العربية تحتفل بمرور عام على إطلاقها بإصدار جديد

02/20/2019
flyon, mmo, mmorpg, mobile game

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 فبراير 2019: أطلقت جيم باور سـڤن، الشركة المتخصصة في مجال نشر وتطوير الألعاب الإلكترونيّة الجماعية، في وقت سابق من العام الماضي، لعبة موبايل عربية جديدة من نمط الأنمي، تحمل اسم "فلايون"، واليوم تعود الشركة العربية لتُقدم إصدارًا جديدًا يضم أكثر من 200 مستوى جديد وإضافات متنوعة.

ويُقدم الإصدار الجديد "القياصرة" الذي يحمل من اسمه النصيب الأكبر، تجربة ضخمة تُرضي أذواق اللاعبين العرب، لجهة التطورات التي شهدتها التخصصات المتعددة في اللعبة، أو الإضافات المتعددة التي شملت وجود خيارات جديدة في  الأزياء، الأسلحة، والمرافقين، فضلًا عن وصول عدد المستويات إلى 900 مستوى يضم كل منها سلسلة من المهمات التي يحصل عليها اللاعب بالذهاب إلى أماكن محددة على الخريطة.

وفي هذه اللعبة، يقوم اللاعب بركوب "المكنسة" والتي تُعتبر وسيلة التنقل الرئيسية في الأراضي "الأسطورية"، واستخدامها في التنقل بين المناطق المختلفة، وتُشكل هذه الميزة بحدّ ذاتها، نقطة جذب للاعبين، تساعدهم في قطع مسافات طويلة عبر الغيوم تماماً كما في أفلام سلسلة هاري بوتر الشهيرة.

ورغم تعدد المهمات في فلايون، لكن المهمة الجوهريّة والأكثر حماسًا بالنسبة للاعبين تتمثل في قتال الكائنات الغريبة والوحوش الكبيرة، والتي تتفاوت في قوتها وأسلوب هجومها، وتتوزع ضمن عالم فلايون الشاسع المليء بالغموض والذي يشجع اللاعب بشكل دائم على الاستكشاف.

ومنذ إطلاقها في السوق العربي، استقطبت فلايون آلاف اللاعبين العرب من عشاق الأنمي والمانغا اليابانية، حيث نجحت في نقل التجربة العالميّة إلى المجتمع العربي، وهو ما تؤكده لغة الأرقام، سواء من ناحية عدد مرات تحميل اللعبة على كل من آب ستور و جوجل بلاي، أو حتى بأعداد اللاعبين المتواجدين بشكل دائم في اللعبة.

وحققت لعبة فلايون نجاحًا مذهلًا في نسختها العالميّة بتجاوز عدد اللاعبين المسجلين فيها 60 مليون لاعب، ويعود السبب إلى ذلك بكونها تقدم بيئة لعبة مفتوحة بخيارات متعددة، كما تقدم تجربة جديدة لعشاق الأنميّ تُرضي شغفهم بهذا العالم.

وشهدت فلايون منذ طرحها، مارس العام الماضي، في السوق العربي، إقبالًا كبيرًا، لما قدمته من مزايا مختلفة وأنظمة لعب مُتقنة كنظام الكتائب والتحالفات والتنقل بواسطة المرافقين، وغيرها الكثير، مما جعل منها لعبة مليئة بالمغامرات، تكسر حاجز الملل والرتابة الذي قد يعيشه اللاعب في الألعاب الأخرى.

يُذكر أنّ فلايون هي لعبة الجوال العربية الثالثة في رصيد شركة جيم باور سـڤن، التي تُطفئ الشهر المقبل شمعتها الـ12 بوصفها أول شركة عربية تعمل في مجال نشر وتوطين الألعاب الإلكترونيّة في المنطقة العربية.

المصدر: عالم التقنية